SudaPan

10 طرق فعالة لزيادة مستويات الأكسجين في الجسم

0

يعد التنفس وظيفة حيوية للبقاء على قيد الحياة، ويحدث بشكل لا إرادي دون أي جهد أو أفكار. بحسب ما نشره موقع Boldsky، يأخذ الشخص 700 نفس طبيعي في غضون ساعة، جنبًا إلى جنب مع حوالي 12 تنهيدة. وعلى الرغم من أن التنفس يعتبر نشاطًا بسيطًا للجسم، إلا أن هناك العديد من العناصر الأساسية المشاركة في العملية من جلب الأكسجين من الخلايا إلى نقله إلى أجزاء الجسم المختلفة عبر الرئتين.

في بعض الأحيان، بسبب الظروف البيئية المتغيرة مثل فصل الشتاء البارد أو التحديات الفسيولوجية مثل الركض أو صعود الدرج بسرعة، ربما تتأثر عملية التنفس مما يتسبب في انخفاض مستويات الأكسجين، وبالتالي يمكن أن يقل الأداء البدني والعقلي.

انخفاض مستويات الأكسجين
يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات الأكسجين في الدم في أعراض مثل الصداع وآلام في الصدر والدوخة والارتباك. ويجب استشارة طبيب على الفور إذا كان الشخص يواجه مشاكل في التنفس لفترة أطول.

يورد تقرير نشره موقع Boldsky، أن هناك العديد من الطرق التي تساعد على زيادة مستويات الأكسجين في الدم بشكل طبيعي وتساعد على البقاء بصحة جيدة وتحسين معدلات الأداء البدني والعقلي، فيما يلي:

1. ممارسة التمرينات الرياضية
يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الحفاظ على صحة الرئتين وتحسين مستويات الأكسجين. وتساعد تمارين الدورة النشطة لتقنية التنفس ACBT، التي تحتوي على مجموعة من تمارين التنفس، على إرخاء وإخراج المخاط أو البلغم من الرئتين، وتوسيع الصدر وتعزيز التنفس الجيد لتحسين مستويات الأكسجين في الجسم. كما تسهم الأنشطة البدنية المنتظمة مثل المشي والسباحة في تحسين صحة الرئة والدورة الدموية.

2. شرب كمية كافية من الماء
يحتوي الماء على الأكسجين المذاب. وعند شرب الماء يساعد على توفير الأكسجين لخلايا الجسم وتحسين مستويات أدائها. تحتوي المياه الجارية على أكسجين أكثر من الماء الراكد في البرك أو البحيرات. كما أن المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة يمكن أن تؤدي إلى الجفاف وبالتالي تؤدي إلى خفض مستويات الأكسجين. يوصي الخبراء بتناول حوالي ثمانية أكواب من الماء في اليوم.

3. تناول الأطعمة الغنية بالحديد
يساعد الحديد في تصنيع بروتين الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي يعطي الدم لونه الأحمر ويساعد على حمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم العضوية والبروكلي والمأكولات البحرية والشمندر والفاصوليا الخضراء والملفوف على زيادة عدد الهيموجلوبين في كرات الدم الحمراء وتسمح بنقل أقصى قدر من الأكسجين إلى خلايا الجسم.

4. تجنب البقاء في مناطق سيئة التهوية
يمكن للمناطق سيئة التهوية، التي تتسبب نوافذها وأبوابها الصغيرة في تقليل دخول الهواء النقي إلى المنزل وطرد الهواء الملوث إلى خارجه. يمكن أيضًا أن تتسبب زيادة مستويات الغبار ورائحة الطهي والرطوبة وملوثات الهواء الأخرى في تقليل نسبة الأكسجين في هواء المنزل. يمكن حل المشكلة عن طريق تركيب نظام تهوية مناسب في المنزل لتحسين امتصاص الرئتين للأكسجين.

5. زرع نباتات داخلية
يمكن لبعض النباتات الداخلية المطهرة للهواء مثل الصبار ونخيل الخيزران واللبلاب الإنجليزي أن تساعد في إزالة السموم من الهواء عن طريق امتصاص ثاني أكسيد الكربون وإطلاق الأكسجين. تساعد هذه النباتات الداخلية على استقلاب بعض المواد الكيميائية السامة وإطلاق منتجات ثانوية غير ضارة، بالإضافة إلى امتصاص المعادن الثقيلة في أنسجتها وتقليل مستوياتها في الهواء، بما يسهم بشكل فعال في توفير هواء أنقى بجودة وتحسين صحة الجهاز التنفسي للمقيمين في المنزل.

6. تدريبات التنفس
وفقًا لجمعية الرئة الأميركية، تبلغ السعة الإجمالية للرئتين حوالي ستة لترات، إذ تتمدد لحبس الهواء الذي يتم استنشاقه ويختلف مقدار الهواء الذي يحملونه من شخص لآخر. يمكن لبعض التمارين مثل التنفس الحجابي أو تنفس الشفتين أن تساعد في زيادة قدرة الرئة من أجل تبادل أفضل للأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وبالتالي، تساعد في تحسين مستويات الأكسجين بشكل طبيعي.

7. أوضاع جيدة للجسم
تشكل أوضاع الجسم أهمية كبيرة عندما يتعلق الأمر باستنشاق المزيد من الهواء. تتضمن بعض أفضل الأوضاع لتحسين التنفس الجلوس في وضع مائل لأسفل، والوقوف مع وضع اليدين على طاولة أسفل ارتفاع الكتفين والنوم في وضع الاستلقاء الجانبي مع الوسائد بين الساقين ورأس مرتفع بالوسائد. يمكن أن يساعد اتباع هذه الأوضاع بشكل منتظم في تقليل مشاكل ضيق التنفس.

8. الإقلاع عن التدخين
يمكن أن تزيد عادات مثل التدخين من خطر الإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وسرطان الرئة وقد تؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في مجرى الدم. لذلك، من المهم الإقلاع عن التدخين للحفاظ على مستويات الأكسجين وتعزيز الصحة الجيدة.

9. مضادات الأكسدة
تساعد مضادات الأكسدة، على الرغم من عدم زيادة مستويات الأكسجين مباشرة في الدم، في التخلص من الجذور الحرة وتقليل الضرر الذي يلحق بالخلايا الحية من أجل الوظائف الخلوية الطبيعية. ولهذا يساعد تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة في تحسين الوظائف الخلوية وامتصاص الأكسجين من قبل الخلايا، وبالتالي تحسين مستويات الأكسجين في الجسم.

10. هواء نقي
ومن بين أفضل الطرق لزيادة مستويات الأكسجين بشكل طبيعي يأتي الحصول على الهواء النقي مباشرة عن طريق فتح النوافذ أو الاستيقاظ في الصباح الباكر والمشي أو ببساطة عن طريق البقاء نشيطًا طوال اليوم

Leave A Reply

Your email address will not be published.