SudaPan

أفضل الخضروات لتقليل تضرر الكبد

0

واأوضحت مؤسسة الكبد البريطانية أنه مع بدء تراكم الدهون في الكبد، يمكن أن يحدث التهاب وتندب دائم، مما يؤثر على قدرة العضو على تصفية السموم من الدم. لحسن الحظ، في المراحل المبكرة من المرض – قبل التندب – يمكن التخلص من الدهون الزائدة.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة Hepatology أن الخضروات الصليبية مثل القرنبيط قد تساعد في حماية الكبد.

يحتوي القرنبيط، على سبيل المثال، على الإندول الذي يحارب الالتهاب. تشمل الخضروات الصليبية الأخرى الغنية بالإندول الكرنب والبروكلي واللفت وبراعم بروكسل. لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من الإندول يخزنون كميات أقل من الدهون في الكبد.

وقد وجد أن الفئران التي تغذت على مكمل الإندول كان لها “أهم” انخفاض في الدهون حول الكبد. علاوة على ذلك، على المستوى الخلوي، فإن خلايا الكبد المنتجة للإندول والمعروفة باسم خلايا الكبد أقل عرضة لتراكم الدهون والآفات الالتهابية.

تشير هذه النتائج الرائعة إلى أن تناول الكثير من الخضروات الصليبية يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض الكبد الدهنية وعكسها.

تعد الخضروات الصليبية جزءًا من نظام غذائي صحي ومتوازن. النظام الغذائي غير الصحي هو أحد الأسباب الرئيسية لمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

يرتبط مرض الكبد الدهني بالسمنة بشكل خاص، لذلك يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة في تصحيح الحالة.

تشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

• قلة نشاط الغدة الدرقية

• مقاومة الأنسولين

• ارتفاع نسبة الدهون في الدم

• داء السكري من النوع 2

العربية نت

Leave A Reply

Your email address will not be published.