SudaPan

تخفيض ساعات الدراسة.. الأسر تتذمر والمدارس الخاصة تتحدى والحكومية تلتزم

0

وجد القرار الذي أصدرته وزارة التربية ولاية الخرطوم بخفض ساعات الدراسة إلى ثلاث ساعات ونصف يومياً بسبب أزمة الخبز الذي تعاني منه العاصمة جراء إغلاق الميناء الرئيسي على يد مكونات قبلية وجد رفض الكثير من المدارس الخاصة وأسر الطلاب وقبول المدارس الحكومية.

الخاصة تخالف

لم يلتزم عدد كبير من المدارس الخاصة داخل ولاية الخرطوم بالقرار الذي أصدرته وزارة التعليم بولاية الخرطوم وواصلت إكمال تدريس حصصها اليومية كالمعتاد، وأوضح مدراء تلك المدارس لـ(كوكتيل) أن تخفيض ساعات الحصص يومياً سيؤثر على التحصيل الأكاديمي للطلاب في الوقت الذي يحتاجون فيه لساعات إضافية لإكمال المقرر في ظرف زمني معين.

الحكومية تنفذ

من جانبها طبقت المدارس الحكومية قرار الوزارة بتخفيض ساعات الحصص اليومية وتأكيدها بعدم التزامها بتوفير سندوتشات الإفطار للطلاب في البوفيه الخاص بالمدرسة نسبة لأزمة الخبز في المخابز ولا يمكنها تحمل جوع الطلاب اعتباراً للمسؤولية الإنسانية – على حد تعبير- مديري تلك المدارس.

تذمر أولياء الأمور

وتذمر عدد كبير من أولياء أمور الطلاب من القرار ووصفوه بالظالم في حق أبنائهم الطلاب وأنه يعيق العملية التعلمية في ظل المتغيرات المتسارعة التي تشهدها البلاد، مؤكدين بأنهم قادرون على إيجاد البدائل لإفطار أبنائهم الطلاب كما يتصرفون في إعداد الطعام لوجباتهم اليومية فيما خالفهم الرأي عدد من أولياء الأمور بأنهم مع تخفيض ساعات الحصص إلى أن يتم حل أزمة الخبز.

ظلال سالبة

وأعلنت وزارة التربية والتعليم الاتحادية أن قرار سلطات التعليم بولاية الخرطوم بخفض ساعات الدراسة قرار موضوعي وقانوني إلا أنه يؤثر على جدول المقررات ويلقي بظلاله السالبة على التحصيل النهائي للطلاب وحذرت من عواقب وخيمة على التقويم الدراسي في حال استمرت أزمة إغلاق الشرق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.