SudaPan

التيّار: محمد الفكي: هذه قصة قوش مع الثورة وفتح المسارات

0

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي، محمد الفكي سليمان، إنّ الآف الشباب دفوا ثمن معارضتهم للإنقاذ تشريدًا وتعذيبًا.

وقال الفكي في تصريحاتٍ لصحيفة التيّار الصادرة، الأثنين،”لدينا شهداء بالآلاف تشرّدوا وشبابنا وصلوا حتى الاسكيموا”.

ولفت إلى أنّ الجبهة الطلابية الوطنية ظلّت في حالة كفاحٍ مستمرٍ ومتواصلٍ لإسقاط لنظام.

وأشار الفكي إلى أنّ فكرة الاعتصام أمام القيادة العامة كانت من عدّة أشخاص، منهم مستور من المؤتمر السوداني.

وأضاف” يقال إنّ فتح المسارات تمّ بالتعاون مع قوش ولكن الطوفان الهادر من الثوار والشعب يكذّب هذه الإدعاءات، طوفان لم يكن بالإمكان توقيفه”.

وأتمّ” كان مدني عباس مدني هو الذي ينقل لنا هذه الصورة، كان يصرخ ما قادر أصدق في عدد زي دا ومن حينه عرفت ننا انتصرنا”.

وأكمل” صوت مدني عباس مدني كان يأتيني مضطربًا وفرحان”.

وأردف” حتى لو افترضنا أنّ قوش فتح المسارات، هل هو من أتى بهذه الجموع الهادرة إلى القيادة العامة، وهل كان باستطاعته توقيفهم”.

وأشار محمد الفكي إلى أنّ مدني عباس مدني ثابت بعد الهجوم المستمر عليه بشكلٍ غير مسبوقٍ.

واستكمل” كويس وثابت، وأظنّ الإشكالية في نوع وزارته المسؤولة عن ملف خبز الناس اليومي وهو عمل محاط بتعقيداتٍ أخرى,

وأتمّ” أقول إنّ مدني عباس متماسك قوي، ما زعلان”

باج نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.